روءة لماذا هي حلم كل رجل مصري منذ ثمانينات القرن العشرين ؟

روءة حلم كل رجل مصرى .. لم يعجب رجال مصر منذ بدايات السينما المصرية الي الآن بدور أدته ممثلة كما فعلت نورا في هذا الدور التي جعلها أصبحت بحق حلم يداعب خيال و أحلام كل رجل .

وفي أحداث فيلم العار كانت روءة هي من ترك من أجلها كمال “قام بالدور نور الشريف” ابنة الأثرياء وطلقها من أجلها ، ووصفها أنها مريحاه وأنه راجل بلدي ويحب البلدي .

لماذا كانت روءة هي الحلم المستحيل لكل مصري ؟

روءة

لم تظهر روءة في مشهد واحد الا بمنتهي البشاشة و الشوق لزوجها.

كانت بسيطة تري أن دورها في الحياة هي إسعاد زوجها و إدخال السرور و البهجة لقلب سواءاً بالرقص الشرقي او جلسات المساج و قاعدات المزاج .

 معظم مشاهدها مع زوجها كان يأن من المشاكل في العمل و مع إخوته و الدفاس و ابو دهشوم مع ذلك لم تقابل تكشرته الا بالفرحة و البسمة .

لم تتكبر علي زوجها بالعكس كانت تجلس علي الأرض أمامه ترص له حجر الشيشة و تناوله الليّ بعد أن ينتهي من التهام ما لذ و طاب من أكلاتها الدسمة .

لم ترهقه بأي طلب و لم تسأله سؤال مستفز من نوعية انت كنت فين و لا تأخرت ليه و لا هناكل إيه النهاردة و لا انت مبوز في وشي ليه .

كانت نعم الشريك المتفاني و الناصح الأمين بأن يترك تجارة المخدرات أو ان يتصالح مع إخوته .

روءة رضيت منه بالقليل فلم تكن تراه الا من حين لآخر فتلقاه بشوق الذي غاب شهورا و تقنع بما أمكنه دون الحاح او زن بالرغم انه اخفي خبر زواجه منها عن الجميع .

ضحت بنفسها من أجله عندما جبن أخاه عن الغوص في البحر لجلب شحنة الحشيش المتفق عليها و لم تفعل ذلك إلا حبا في زوجها .

لذا كانت و مازالت حلم مستحيل المنال إلا علي شاشات التليفزيون .

قد يهمك كذلك

أفضل أفلام نور الشريف التي أبداً لا يجب أن تفوتكم مشاهدتها