موضوع تعبير عن العلم وأهميته

موضوع تعبير عن العلم وأهميته فالعلم أساس رقى وتقدم الأمم، وهو النور الذى ينير حياة الإنسان، وقد حثنا ديننا الإسلامي إلى طلبه فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ” .

تعبير عن العلم

العلم
العلم

العلم هو المفتاح الذى ينير عقول البشرية ويخلصهم من الجهل والظلام، و بالعلم تسود الأمم وتحقق تقدمها على تلك الأمم التي يسودها الجهل والظلام، فالعلم ضرورة من ضروريات الحياة وليس مجرد خيار يمكن تركه، فهو أساس وجود الحضارات وعنوان هوية الشعوب، فالأمم المتعلمة حية يخلدها التاريخ وتلك الأمم التي لا تقيم للعلم وزناً مندثرةً .

اقرأ أيضا: موضوع تعبير عن الزيادة السكانية.. أسبابها وطرق الحد منها

والعلم أساس التطور في جميع مجالات الحياة، من علم وطب وأدب وهندسة، ولقد ساهم العلم في جعل العالم قرية صغيرة، من خلال وسائل الاتصالات والإنترنت، الذي تمكن الإنسان من خلاله سماع ورؤية أي شخص يريده في أي مكان كان وفى نفس اللحظة، فبفضل العلم أصبحت جميع وسائل الترفيه متاحة، وأصبحت حياة الناس أسهل بفضل الاختراعات التي قدمها العلم للبشرية، وقد حثتنا جميع الأديان بصفة عامة والإسلام بصفة خاصة إلى طلب العلم ، وجعل طالب العلم كالمجاهد في سبيل الله  .

أهمية العلم للفرد

طلب العلم
طلب العلم

العلم يميز ما بين  الشخص صاحب العقل المستنير المدرك الذي يفهم طبيعة الأمور من حوله، وبين ذلك الشخص الذى لا يستطيع أن يري إلا تحت أقدمه فقط فالعلم يساعد الفرد على :

1 – توسيع مداركه وقدرته على الفهم والاستيعاب .

2 – ينير ويهدي العقل إلى الحق والصواب إذا تم استخدامه في الخير .

3 – بالعلم نستطيع الحصول على وظيفة وكسب الرزق .

4 – يسهل على الفرد الحياة ويصبح كل شيء بمتناول يديه .

5 – العلم يرفع درجة الشخص ويكسبه الهيبة والاحترام من الأخرين .

اقرأ أيضا : موضوع تعبير عن الطيور و صفاتها و بنيتها الداخلية

أهمية العلم للمجتمع

العلم نور
العلم نور

– يعتبر العلم جزء من حضارة المجتمع، وهو الوسيلة الوحيدة للتغلب على مشاكله .

– انتشار التعليم بين الشعب يحد من انتشار الجريمة والمشاكل السلبية داخل المجتمع .

– يساعد العلم الأمم على أن تصبح من الدول المسيطرة على العالم .

– يحمي المجتمع من الأكاذيب والأقاويل التي تضلل الشعب، وتبعدها عن الحقيقة والواقع .

والعلم يجعل الأشخاص أكثر تحضر وفهم وإدراك لما يدور من حولهم ،ويجعلهم أشخاص مميزين ولذلك نجد أنجح الشخصيات في العالم هم المتعلمين، فغني الشخص لا يقاس بمقدار ما لديه من أموال ولكن يقاس بمقدار ما حصله من علوم، ويختلف مستوي العلم من شخص لأخر تبعاً للمرحلة العمرية، فالعلم لدي الصغير يقل عن العلم لدى الكبير والشخص المتعلم هو شخص منتج أما الجاهل فهو مستهلك فقط ويمثل عبئ كبيرعلى الدولة .

اقرأ أيضا :موضوع تعبير عن حرب اكتوبر و أهم أحداثها و أسبابها

يقسم العلم في الإسلام إلى ثلاثة أقسام هي :

أولاً : علم التوحيد وهو فرض عين على كل مسلم .

ثانياً : طلب كفائي وينقسم إلى

1- ديني وهو طلب علوم الدين مثل الفقه والحديث .

2 – دنيوي وهو طلب العلوم الدنيوية مثل علم الهندسة والطب والزراعة .

ثالثاً : علم السحر  وهو حرام طلبه

وينقسم العلم إلى أقسام عديدة بناء على موضوعاته وهي :

1 – علوم طبيعية  وهو الذي يشمل العلوم المتعلقة بالطبيعة كالكيمياء والفيزياء والأحياء وعلوم الأرض .

– علوم بشرية وهي التي تتعلق بدراسة حياة الإنسان والمجتمع الذي يعيش فيه، كالعلوم الاجتماعية وعلم النفس وعلم الاقتصاد وغيرها .

– علوم إدراكية وهي العلوم المتعلقة بالعقل والذكاء في حياة الإنسان .

– علوم هندسية وهي المتعلقة بالتصاميم المعمارية والبناء وغيرها من الدراسات الهندسية .

فالعلم له أهمية بالغة في حياتنا، فهو أساس رقى وتقدم الأمم فهو النور الذي ينير حياتنا، وهو السبيل في الوصول للمجد والرفعة وقد وصانا به الله عز وجل في قوله تعالى “وقل ربي زدني علماً”